آلية الحوار: لا تهميش للدستوريين والتشريعيين في إتخاذ القرار

الشعبي: لا خلاف مع الوطني بل إختلاف

الخرطوم (smc)

أكد حزب المؤتمر الشعبي عدم وجود أي خلاف بينه وحزب المؤتمر الوطني، في ذات الوقت الذي قال فيه إن ما أثاره الأمين العام للحزب دكتور علي الحاج مؤخراً القصد منه التنبيه وتصحيح المسار.

وقال دكتور أبوبكر عبد الرازق القيادي بحزب المؤتمر الشعبي لـ(smc) لا خلاف مع حزب المؤتمر الوطني بل هنالك إختلاف في وجهات النظر وهو سلوك طبيعي، مشيراً إلى وجود إحترام وتوافق وتنسيق كبير بين الحزبين.

وفي السياق أكدت الآلية العليا لإنفاذ مخرجات الحوار الوطني أن القرارات التي اتخذتها حكومة الوفاق الوطني تدل على تجانس أداء المشاركين في العمل التنفيذي من القوى المحاورة واصفاً انتقادات المؤتمر الشعبي للحكومة بأنه اختلاف في آراء.

وقال بشارة جمعة أرور عضو الآلية وزير الثروة الحيوانية لـ(smc) إنه لا يوجد أي إتجاه لتهميش الدستوريين والتشريعيين في إتخاذ القرار، مؤكداً أن المشاركين في حكومة الوفاق الوطني بالمركز والولايات يتشاورون في كافة القرارات التي أسهمت في كثير من معالجة مشكلات البلاد، مبيناً أن جميع الدستوريين يستخدمون صلاحياتهم الممنوحة لهم في إتخاذ ما يناسب من قرارات أو توجيهات للوصول إلى أهدافهم خدمة للمصلحة الوطنية، مؤكداً أن المرحلة مرحلة وفاق وطني تتطلب وفاقاً جماعياً.

ودعا أرور الجميع بالكف عن الشكوى بالتهميش والعمل على بذل مزيد من الجهود لإنزال مخرجات الحوار الوطني إلى أرض الواقع بتشكيل المفوضيات المنصوصة في المخرجات.