آلية (7+7) تؤكد عدم تمديد الحوار ولجنة الحريات تجيز (88) توصية

الخرطوم (smc)- وكالات
قطعت آلية الحوار الوطني (7+7) بعدم تمديد أجل الحوار الوطني مرة أخرى في وقت توقعت عقد إجتماع الآلية مع الأمانة العامة للحوار يوم الخميس لتسلم توصيات اللجان التي فرغت من أعمالها.
وقال فضل السيد شعيب عضو الآلية لـ(smc) إنه لا مجال لتمديد فترة الحوار الذي شارك فيه أكثر من مائة حزب وحركة مبيناً أن الأحزاب والحركات التي نأت بنفسها عن الحوار فوتت فرصة تأريخية في المشاركة في الحوار ومعالجة قضايا البلاد.
وأوضح أن الإجتماع مع الأمانة العامة سيتم خلاله مناقشة ما تم التوصل إليه من مخرجات ونتائج أعمال اللجان حول القضايا المطروحة مؤكداً أن القضايا الست التي تم مناقشتها تم التداول حولها بشفافية في جميع مراحل الحوار إبتداء من تدوين الآراء والأفكار حتى إعتماد التوصيات النهائية قائلاً إن الأمانة العامة ستقوم بتسليم المخرجات إلى الآلية ومن ثم رفعها للجمعية العمومية للحوار.
لجنة الحريات تجيز 98 توصية
من جهة أخرى اكدت لجنة الحريات والحقوق الاساسية أنها اكملت التداول والنقاش حول جميع التوصيات التي وردت في الاوراق مشيراً الي ان اللجنة استمعت الي ورقة مقدمة من حركة الجيش الشعبي قطاع الشمال.
وقال اكد الرئيس المناوب للجنة ابوبكر حمد في تصريحات صحفية بالمركز الاعلامي بقاعة الصداقة بالخرطوم الثلاثاء ان اللجنة اجازت “98” توصية بالتوافق التام، واكد ان اللجنة تحفظت علي “12” بندا من التوصيات ستواصل اللجنة بحثها ومناقشتها حتى يتم الاتفاق عليها.
واكد ان التوصيات تحمل بشريات طيبة للحريات والحقوق الاساسية في البلاد، وان اللجنة اعتمدت علي الحقوق والحريات التي وردت في دستور 2005 م، واضافت حقوق جديدة على الوثيقة.
الحكومة تدعو للضغط على الممانعين
إلى ذلك أكد مساعد رئيس الجمهورية المهندس إبراهيم محمود أهمية الضغط على الحركات المسلحة والأحزاب الممانعة للانضمام للحوار باعتباره السبيل الوحيد لحل قضايا البلاد.
وأشار لدى لقائه السفير جيري لانير القائم بأعمال السفارة الأمريكية بالخرطوم بالقصر الجمهوري الثلاثاء، إلى أن معظم لجان الحوار الوطني الشامل بقاعة الصداقة، فرغت من مناقشة القضايا المطروحة ، وهي الآن بصدد إصدار توصياتها وان الحوار المجتمعي يسير بالصورة المطلوبة.
وأعرب الجانبان عن إرتياحهما للتقدم الذي يشهده الحوار السوداني الأمريكي في سبيل تطوير العلاقات بين البلدين.