آلية (7+7): ملحق (نداء السودان) محاولة للالتفاف على خارطة الطريق

الخرطوم (smc)

وصف الوفد المفاوض للمنطقتين إشتراطات المعارضة بعمل ملحق للتوقيع علي خارطة الطريق بانه تماطل علي الخارطة والإلتفاف حولها، في وقت وصفت فيه آلية (7+7) مقترح الملحق بأنه محاولة تسويف للقضية وإضاعة للزمن.

وقال بشارة جمعة أرور عضو آلية (7+7) لـ(smc) إن خارطة الطريق مكتملة ولاتحتاج لأي إضافات إلا أن المقترح يعتبر نوع من إضاعة الزمن وتسويف للقضية والتماطل عليها، مشيراً إلى أن مقترحات المعارضة وردت في الخارطة في البند الثاني والثالث، مشيراً إلى أنهم ليس لديهم مانع لمناقشة هذا الملحق عقب التوقيع على خارطة الطريق والدخول في الحوار.

وفي السياق قال عبد الرحمن أبو مدين عضو وفد التفاوض بالنيل الأزرق إن المعارضة والحركات المسلحة تسعي من أجل إيجاد مبررات وتبيض ماء وجهها عقب الضغوط التي فرضت عليهم من قبل المجتمع الدولي ،مشيراً إلي إن الممانعين يبحثون عن وجود مخرج للهروب من التوقيع علي الخارطة لذلك قاموا بوضع هذه المحاولات البائسة، مبيناً إن إعلان الرئيس البشير لوقف إطلاق النار وجد قبولاً علي مستوي العالم خاصة وإنه مرتبط بما وقعته الحكومة علي خارطة الطريق.

فيما قال د. حسين كرشوم عضو الوفد المفاوض بجنوب كردفان أن ملحق نداء السودان لاجديد فيه وتبنته المعارضة منذ زمن بعيد مؤكداً أن خارطة الطريق إشتملت على هذه المطالبات وزاد: يمكن وصفها بأنها رفع سقوفات التفوض للمحاولة للعودة لخارطة الطريق بصورة غير مباشرة، مشيراً إلى أن هذا الملحق ليس بالموقف الثابت للممانعين.