أبناء النوبة بالخارج يطالبون بالتحقيق في إنتهاكات الحركة الشعبية

دعوا الآلية الأفريقية لتسريع المفاوضات

سيدني (smc)

طالبت قيادات بارزة من وفد أبناء منطقة جبال النوبة بدول المهجر الآلية الأفريقية رفيعة المستوى والاتحاد الأفريقي بتسريع جولة التفاوض المقبلة في وقت حملت فيه الحركة الشعبية قطاع الشمال مسؤولية الانتهاكات الأخيرة التي حدثت بمعسكرات اللجوء بجنوب السودان.

وقال آدم جمال أحمد القيادي بمنطقة جبال النوبة في تصريح لـ(smc) إن الإنشقاقات الأخيرة التي ضربت قطاع الشمال أضعفت مواقفه، مبيناً أن المتمردين قاموا بارتكاب جرائم في حق المواطنين الأبرياء بمعسكرات المابان وبانتيو بدولة جنوب السودان، مطالباً مجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي بالتحقيق حول الإنتهاكات التي إرتكبتها الحركة الشعبية قطاع الشمال تجاه المواطنين المتواجدين بهذه المعسكرات، مشيراً إلى ضرورة التحلي بالجدية والعزم والمضي قدماً في تحريك الجمود في ملفات السلام.

واعتبر جمال أن تجريد عرمان من صلاحياته وعزل عقار من منصبه خطوات تصب في إتجاه تحقيق السلام.