أبناء النيل الأزرق بالحركة يطالبون الحلو بإزالة التهميش

شكوا من ضعف تمثيلهم في مؤسسات الشعبية

خاص (smc)

تعتزم مجموعة قيادات النيل الأزرق بالحركة الشعبية قطاع الشمال تسليم رئيس الحركة عبد العزيز الحلو مذكرة تطالب برفع التهميش عنهم بزيادة نسب تمثيلهم في مؤسسات الحركة إضافة للدعوة لمراجعة مواقف الحركة حول القضايا السياسية والأمنية لولايتهم.

وأبلغت قيادات بالمجموعة (smc) أنها عقدت عدة إجتماعات مع قيادة الحركة شكت خلالها من ضعف تمثيل منسوبي النيل الأزرق في المؤسسات التنفيذية والتشريعية التي انتخبها مؤتمر كاودا (62 عضواً مقابل 122 لجنوب كردفان) داعية لطرح معالجات جديدة لقضايا ولايتهم وإيجاد ترتيبات سياسية وأمنية لا ترتبط بقضايا جنوب كردفان.

وأبدى قيادات النيل الازرق تحفظهم على أسناد رئاسة وفد التفاوض مع الحكومة إلى الأمين العام للحركة عمار أموم وهو المنصب الذي يرى أبناء النيل الأزرق أحقيتهم به خاصة وأن أبناء جنوب كردفان يسيطرون على مناصب الرئيس ونائب الرئيس ورئيس هيئة الأركان.