أبو القاسم إمام: الرافضون للحوار سقطوا من “سرج العصيان”

كمبالا (smc)

أكدت حركة جيش تحرير السودان الثورة الثانية بقيادة أبو القاسم إمام، أن دعاوى العصيان التي نادت بها القوى المعارضة لم تجد الاستجابة، في وقت قال فيه أن القوى الرافضة للحوار حاولت أن تسرج حصان العصيان فسقطت.

وقال إمام في تصريح لـ(smc) إن قناعتهم بالحوار ومخرجاته والالتزام بتطبيقه سينقل الجميع من مربع الحرب الي سلام مستدام، مبيناً أنهم كحركة تشارك في الحوار برغم عدم التوقيع على اتفاقية مع الحكومة، قد وجدوا في الحوار مايحقق السلام والاستقرار للبلاد وشعبه.

وأوضح أبو القاسم أن من بين مخرجات الحوار الوطني إصلاح الوضع الاقتصادي ودعم الانتاج والانتاجية ودعم الشرائح الضعيفة التي تستحق الاهتمام بها، مؤكداً أن هذا يتطلب تدابير وعملية جراحية مؤلمة في أولها .