أزمة مباراة الأهلي شندي تضع مجلس المريخ على المحك

تسببت مباراة المريخ، مع مضيفه الأهلي شندي، والمقرر أن تُجرى اليوم الأربعاء، ضمن الجولة الـ33 من الدوري السوداني، في انقسام واضح بمجلس إدارة النادي، الذي يقوده جمال الوالي.

وطالب عدد من أعضاء مجلس الإدارة (أغلبية)، بعدم خوض المباراة، ما لم تحسم لجنة الاستئناف باتحاد الكرة السوداني، طلب النادي بالفحص، الذي تقدم به النادي، أمس الثلاثاء.

فيما تطالب مجموعة أخرى من أعضاء مجلس الإدارة (أقلية)، يقودها رئيس النادي، ونائبه محمد عثمان، بخوض المباراة، مع متابعة حال التقاضي مع الاتحاد السوداني.

كان النادي، تقدم أمس الثلاثاء، بطلب فحص للجنة الاستئنافات؛ للنظر في مستندات ووقائع جديدة، حول عدم صحة مشاركة لاعب الفريق السابق شرف شيبوب، مع فريق الهلال في مباريات هذا الموسم.

ويرغب أعضاء مجلس الإدارة، في صدور قرار سريع من لجنة الاستئناف، بالسلب أو الإيجاب.

وسيكون وضع مجلس إدارة النادي على المحك؛ لأن خوض المباراة، سيضع رئيس النادي ونائبه، في موقف لا يحسدون عليه؛ لأنه وقتها ستتذرع المجموعة الرافضة (وهم أغلبية)، بأن النادي لا يدار بأي مؤسسية، بعد تجاهل رأي الأغلبية، وقد يترتب على الأمر استقالات كثيرة.

وحتى مساء الأربعاء، فإن مؤسسية وهيبة شخصية رئيس نادي المريخ جمال الوالي، تبدو على المحك؛ لأنه في طريقة لمواجهة تداعيات أخطر انقسام في مجلس المريخ منذ تاريخ بدء رئاسته للنادي قبل نحو 13 سنة.

موقع كووورة