أساطير البرازيل يرفعون الحصانة عن نيمار

ارتبط اسم النجم البرازيلي نيمار دا سيلفا، صاحب أغلى صفقة في تاريخ كرة القدم، بالكثير من الأزمات سواء داخل المستطيل الأخضر مع زملائه أو مع الجماهير، وتطور الأمر إلى اتهامه بالاغتصاب.

وسحب تيتي، مدرب منتخب البرازيل، شارة القيادة من لاعبه الموهوب، أمام هذه التصرفات، غير أنه يواجه الآن ما هو أخطر من ذلك حيث وجه أساطير الكرة البرازيلية اللوم لنيمار.

وتواجه مسيرة نجم باريس سان جيرمان الآن منعطفا خطيرًا، بعدما قدمت نجمة الإعلانات ناييلا دي سوزا (26 عاما) شكوى ضده للشرطة في ساو باولو نهاية الشهر الماضي، تتهمه فيها بالاغتصاب.

والآن وجه بعض أساطير الكرة البرازيلية اللوم للنجم الشاب، وقال الأسطورة بيليه (78 عاما): “أصبح من الصعب الدفاع عن نيمار، بعد كل ما يفعله خارج مباريات الكرة”.

وأضاف النجم، الفائز بكأس العالم 3 مرات، حسبما نقل موقع “شبورت بيلد” الألماني: “قابلته مرتين في أوروبا وقلت له: يا فتى، إن الله قد أعطاك هذه الموهبة. لكن ما فعلته يجعل الأمر معقدًا”.

أما النجم زيكو (66 عاما) والذي يلقب بـ”بيليه الأبيض” فقال: “نيمار بحاجة إلى التركيز أكثر على الاحترافية في كرة القدم؛ من أجل الفوز بشيء مهم مثل الكرة الذهبية”.

واتهمت دي سوزا في بلاغها للشرطة البرازيلية نيمار باغتصابها، وينفي نيمار تلك الاتهامات، لكن في حالة إدانته قضائيًا يمكن أن يكون مصيره السجن.

وقبل تلك القضية وقع نيمار في عدد من الفضائح، من بينها قيامه بتوجيه لكمة لأحد مشجعي فريق رين في نهائي كأس فرنسا.

وكذلك سبه لحكام الفيديو بعد خروج فريقه من دوري أبطال أوروبا، ما جعل الاتحاد الأوربي لكرة القدم “يويفا” يوقفه أول 3 مباريات بدوري المجموعات بالبطولة الموسم المقبل.

وذكر الموقع الألماني أن الإصابة تحرم نيمار من بطولة كوبا أمريكا، التي تنطلق مبارياتها في البرازيل يوم السبت المقبل، وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها بلده البطولة منذ 30 عاما، والخامسة عمومًا.

كووورة