ألمانيا تسعى لإلحاق المعارضة السودانية بالحوار الوطني

كشف السفير الألماني بالخرطوم أولريش كلوكنر، عن اتفاق مع الخرطوم للاتصال بالحركات الدارفورية وتهيئة المناخ لإلحاق المعارضة بالحوار الوطني والمشاركة في وضع الدستور للتحضير لانتخابات 2020، مؤكداً دعم بلاده للوساطة الأفريقية الساعية لحل الخلافات بين الحكومة والمعارضين.وبحث مساعد رئيس الجمهورية د. فيصل حسن إبراهيم، يوم الثلاثاء، مع السفير الألماني بالخرطوم أولريش كلوكنر، تطورات عملية السلام بالبلاد وجهود الاتحاد الأفريقي في هذا الصدد.

وأوضح كلوكنر، أن اللقاء تناول المساعدات الألمانية للسودان في مجال التنمية، لافتاً إلى أنه أطلع مساعد رئيس الجمهورية على فتح المؤسسة الألمانية للتعاون الدولي (GIZ) مكاتب جديدة لها بكل من القضارف ونيالا ودارفور لتقديم المساعدات التنموية للمواطنين في تلك المناطق.

وأكد في تصريح صحفي دعم ألمانيا للوساطة الأفريقية بين الحكومة وما تبقى من المجموعات المتمردة ومجموعة نداء السودان لإحلال السلام بالبلاد.

وأوضح كلوكنر أنه تم الاتفاق على أن تكون الخطوة القادمة النقاش مع الحركات الدارفورية وتهيئة المناخ لإلحاق المعارضة بالحوار الوطني والمشاركة في وضع الدستور للتحضير للانتخابات القادمة.

وأعلن ترحيب ألمانيا برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، وقال إن بلاده ستبحث مع الولايات المتحدة سبل رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بأسرع ما يمكن.

وكالات