أمير الكويت يبحث الأزمة الخليجية بالسعودية

عقد أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح مباحثات ثنائية مع الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز في مدينة جدة، وذلك ضمن المساعي الكويتية لتهدئة الأزمة الخليجية الناجمة عن قطع العلاقات مع قطر.

وتناولت المباحثات اليوم الثلاثاء جهود التهدئة التي يقوم بها أمير الكويت بعد قيام السعودية والإمارات والبحرين ومصر بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر. ولم يصدر أي بيان حتى الآن بشأن نتائج اللقاء.

وكان أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني قد تلقى اتصالاً هاتفيا من أمير الكويت، تمنى خلاله على أمير قطر أن يعمل على احتواء التوتر في العلاقات بين الأشقاء، وإتاحة الفرصة للجهود الهادفة لتحقيق ذلك.

وقد أعرب أمير قطر عن تقديره لموقف أمير دولة الكويت وحكمته وحرصه على تعزيز الروابط الأخوية بين دول مجلس التعاون الخليجي.

وقال مراسل الجزيرة في وقت سابق إن خالد بن فيصل بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة مكة المكرمة مستشار ملك السعودية زار الكويت مساء أمس الاثنين لمدة ساعات، وأوضح أن المسؤول السعودي كان يحمل مبادرة لم تكشف تفاصيلها.

وكانت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر أعلنت فجر الاثنين قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة، وأغلقت المجالات الجوية والمنافذ البرية والبحرية مع الدوحة.