أوتشا: عودة 2500 نازح إلى قراهم بشمال دارفور

الخرطوم

كشف مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في السودان “اوتشا”، يوم الثلاثاء، أن حوالي 2500 شخص عادوا إلى منطقة “كاعورة” والقرى المحيطة بها في محلية “كبكابية” بولاية شمال دارفور بعد تحسن الوضع الأمني بالمنطقة .

وأوضح المكتب الأممي في نشرته الدورية أنه وفقاً للنتائج الأولية لبعثة مشتركة “عاد حوالي 2500 شخص، 890 أسرة إلى تسع قرى، وتم الإبلاغ عن عدد قليل جداً من الأسر العائدة إلى سورتني” .

وأشار إلى أن بعثة مشتركة قامت في ديسمبر الماضي بالتحقق من العودة من قبل شركاء قطاع الانتعاش والعودة وإعادة الدمج، ومفوضية العون الإنساني بولاية شمال دارفور .

وأفادت “أوتشا” أن الأسباب الرئيسة للعودة إلى كاعورة والمناطق المحيطة بها، تعود لعدم توفر مساعدات كافية في معسكرات النازحين التي كانوا يقيمون فيها، إضافة إلى التحسن الأمني في المنطقة بعد توقيع اتفاق بين الحكومة السودانية وأحد فصائل جيش تحرير السودان، فصيل عبدالواحد .

وذكرت أن قادة المجتمع المحلي في كاعورة أكدوا عزمهم البقاء بشكل دائم في قراهم حال استقرار الوضع الأمني هناك، مشيرة إلى أن فريق التقصي أوصى بإرسال بعثة تقييم مشتركة بين الوكالات إلى المنطقة من أجل إجراء تقييم قطاعي متعمق، مردفة “وأوصى بالتوفير العاجل للوازم المنزلية الأساسية من المواد غير الغذائية” .

وكالات