إتفاق على إعادة فتح السفارة البلغارية بالخرطوم

تنظيم منتدى اقتصادي سوداني بلغاري نهاية العام

التقى  وزير الخارجية بروفيسور إبراهيم غندور ، إليانا يوتوفا، نائبة رئيس الجمهورية البلغارية.

ويزور غندور بلغاريا تلبية لدعوة رسمية من وزيرة خارجيتها.

كما قدم وزير الخارجية شرحاً مفصلاً حول تطورات الأوضاع في السودان وفرص ومجالات التعاون الاقتصادي والتجاري بين البلدين، وجهود السودان في المحافظة على السلام والاستقرار والأمن الإقليمي، بما في ذلك مكافحة الإرهاب والتطرف والهجرة غير الشرعية والإتجار بالبشر والمساهمة في معالجة الأزمات في المنطقة، معرباً عن التطلعات لتطوير مجالات التنسيق والتعاون بين السودان وبلغاريا.

من جانبها أكدت نيوتوفا أن بلادها تتطلع لإستناف التعاون والتنسيق بين البلدين، مشيرة إلى الأعداد الكبيرة من السودانيين الذين تخرجوا من الجامعات البلغارية في العهود السابقة والذين يصل عددهم إلى أكثر من 3000 خريج.

وقالت إن الزيارة فرصة جيدة لتبادل وجهات النظر حول كيفية  تعزيز التعاون المشترك في المجالات السياسية والاقتصادية والثقافية، مؤكدة أهمية إعادة فتح السفارة البلغارية في الخرطوم .

وإستعرضت يوتوفا مجالات التعاون الإقتصادي مؤكدة ترحيبها بما أشار إليه الوزير بشأن الاتفاق على تنظيم منتدى اقتصادي سوداني بلغاري مشترك في الخريف القادم في السودان، مؤكدة استعدادها لرعاية هذا المنتدى من الجانب البلغاري.
على صعيد متصل إلتقى السيد الوزير والوفد المرافق رئيس البرلمان البلغاري ديميتر جلافشييف، حيث جرى استعراض فرص ومجالات التعاون الاقتصادي والتجاري والثقافي والعلمي.