إثيوبيا: 6 أشهر تفصلنا عن بلوغ 70% من بناء سد النهضة

ال مدير إدارة العلاقات العامة في وزارة الري والمياه والكهرباء الإثيوبية، بوزنه تولشا، إن العمل بسد النهضة “لن يتوقف ولو لدقيقة واحدة”، مشيراً إلى أنه بحلول منتصف العام المقبل ستكون بلاده انتهت من بناء 70.44% من السد.

وأكد أن عملية البناء بالسد لن تتأثر بما وصفه بعدم التوافق حول وجهات النظر خلال المفاوضات بين الخرطوم وأديس أبابا والقاهرة، نافياً فشل تلك المفاوضات، وشدّد تولشا على أن العمل بالسد سيكتمل في الموعد المحدد له، لافتاً إلى أن الخطة الموضوعة لإكمال عملية البناء، سبع سنوات.

وأضاف لن يتأثر بناء السد بتأخر إجراء الدراستين “يجريهما مكتب استشاري فرنسي، حول الآثار السلبية لسد النهضة على السودان ومصر من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية”، كما أن عدم التوصل لاتفاق مع مصر لن يعطّل البناء”.

وأوضح تولشا، أن إثيوبيا دولة ذات سيادة ولها الحق الكامل في الاستفادة من مواردها المائية، دون إلحاق الضرر بالآخرين.

ولفت إلى أن العمل يسير وفق الخطة الموضوعة له، ووصل حجم ما تم بناؤه الآن إلى أكثر من 63%، وبحسب الخطة الموضوعة ستصل النسبة إلى 70.44%، منتصف 2018، وتابع أن بلاده ستواصل البناء انطلاقاً من موقفها الثابت بأن السد حق أساسي لإثيوبيا، التي عليها الاستفادة من مواردها المائية، دون إلحاق ضرر بدول المصب.

وفي السياق ذاته، أوضح المسؤول الإثيوبي، أن بلاده بحاجة لطاقة مع التنمية التي تشهدها، ومضى في حديثه “كنا نستهلك 200 ميغاواط في الماضي، لكن الآن وبسبب النهضة التنموية لا يمكن أن نسير بمشروعات صغيرة، لذلك فإن سد النهضة هو المشروع الوحيد الذي يمكن أن ننتج منه طاقة كبرى، كما أنه سيكون له فوائد كبرى على السودان ومصر.

وكالات