إجتماع للشركاء الدوليين يستعجل توقيع الإعلان الدستوري

عقد ببروكسل لمتابعة الوضع السياسي في السودان

وكالات (smc)

ترأس الاتحاد الأوروبي بالعاصمة الهولندية بروكسل أمس إجتماعاً للشركاء الدوليين لمتابعة الوضع السياسي في السودان، وذلك بحضور ممثلي عدة دول صديقة للسودان وممثلو المؤسسات المالية الدولية الرئيسية.

وناقش الاجتماع جهود دعم الحل السلمي لتحديات السودان الحالية، وأكد المجتمعون التزامهم بدعم الانتقال الذي يقوده المدنيون، معربيين عن أملهم في أن تتحلى السلطة الانتقالية بالشفافية والوضوح، وإظهار قدرتها على تحقيق تطلعات الشعب السوداني من أجل السلام والاستقرار والانتعاش الاقتصادي.

واعتبروا أن الإعلان السياسي المُوقع بين المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في 17 يوليو خطوة إيجابية، مؤكدين أهمية توقيع الأطراف الفوري للإعلان الدستوري المتوقع، وبدء مهمتها الهائلة المتمثلة في تنفيذ الإصلاحات السياسية والاقتصادية.

وشدد الاجتماع على ضرورة أن تضمن الأطراف السودانية التنفيذ والمراقبة الصحيحة للاتفاقيات الانتقالية التي تم التوصل إليها، معربين عن استعداد شركاء السودان الدوليين لدعم وأداء دور في هذا السياق.