إجراءت أمنية مشددة لضبط دخول اللاجئين الجنوبيين بشرق دارفور

تحديد مناطق بعيداً عن المدن لإيوائهم

الضعين  (smc)

شددت حكومة ولاية شرق دارفور إجراءاتها الأمنية على معابرها الرابطة بينها ودولة جنوب السودان لضبط حركة دخول اللاجئين الجنوبيين منعاً لتكرار الحادثة التي شهدتها ولاية النيل الأبيض الأسبوع الماضي.

وقال العقيد أنس عمر والي شرق دارفور لـ(smc) إن الولاية قامت بتحديد مناطق بعيدة عن المدن لإستقبال وايواء اللاجئين منعاً لحدوث أي تفلتات أو تجاوزات، مشيراً إلى أن الولاية لن تتساهل في أي خطوة تتعلق بدخول هؤلاء اللاجئين للولاية.

وأضاف أنس أن السلطات داخل الولاية فرضت إجراءات أمنية مشددة على أماكن تواجد الجنوبيين وتفعيل دور لجان الأمن المشرفة على معسكراتهم.