إدانات عربية وإسلامية للهجوم على مطار أبها السعودي

دانت دول عربية وإسلامية استهداف الحوثيين مطار أبها الدولي جنوب السعودية أمس الأحد، الذي أسفر عن مقتل شخص وإصابة 21 مدنيا، مؤكدة وقوفها مع المملكة ضد كل ما يهدد أمنها واستقرارها.

ودانت مصر “بأشد العبارات، الحادث الإرهابي” وأكدت “وقوف مصر حكومة وشعبا إلى جانب حكومة وشعب المملكة في اتخاذ الإجراءات اللازمة للحفاظ على أمنها واستقرارها ضد مثل تلك المحاولات اليائسة للنيل منها”.

واعتبرت الكويت أن الهجوم “الإرهابي الذي استهدف مطارا مدنيا، يعد انتهاكا صارخا للقوانين والأعراف الدولية وتصعيدا خطيرا يهدد الأمن والاستقرار في المنطقة إضافة إلى تقويض فرص إحلال السلام فيها”.

وجددت البحرين “موقفها الثابت ضد كل من يحاول استهداف مصالح المملكة وأمنها واستقرارها، وتأييدها التام لجهود السعودية الدؤوبة الرامية إلى القضاء على العنف والتطرف والإرهاب بكافه صوره وأشكاله”.

بينما أكدت الإمارات أن هذا “العمل الإرهابي، الذي يخالف كافة القوانين والأعراف الدولية، دليل جديد على التوجهات العدائية والإرهابية للحوثيين المدعومين من إيران وسعيهم إلى تقويض الأمن والاستقرار في المنطقة”.

أما الأردن فقد اعتبر أن أي استهداف لأمن المملكة هو استهداف لأمن المنطقة بأكملها، وقال: “نتضامن مع المملكة في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها والتصدي للإرهاب”.

وأعلن مطار أبها الدولي استئناف الحركة الجوية بكامل الرحلات بعد استهداف الحوثيين له، وكتب: “تمّ استئناف الحركة الجوية، وهي الآن تسير بشكل طبيعي”.

وكان التحالف العربي قد أعلن مساء الأحد مقتل مقيم سوري وإصابة 21 مدنيا من جنسيات مختلفة بهجوم شنته جماعة “أنصار الله” الحوثية على مطار أبها الدولي جنوبي السعودية.

وقبلها، أعلن الحوثوين أنهم استهدفوا مطاري جازان وأبها السعوديين بعدة هجمات بطائرات مسيرة من طراز “قاصف 2k”.

وكالات