إغلاق كبري النيل الأزرق لمدة عام للصيانة

غلقت حكومة ولاية الخرطوم، يوم الجمعة، كبري النيل الأزرق الحديدي الرابط بين الخرطوم والخرطوم بحري للصيانة بعد 107 سنوات من الخدمة، موضحة أن عملية الصيانة ستستغرق عاماً كاملاً. وقالت إنها تحسَّبت لمعالجة الاختناقات المرورية المتوقعة.

ويبلغ طول الجسر (597.7) متر، ويحتوي على ثلاثة مسارات منها اثنان للسيارات، وثالث لعبور القطار، وتم افتتاحه في العام 1910م.

وأوضح وزير البنى التحتية بولاية الخرطوم د.خالد محمد خير، أنه تم تشكيل لجنة مختصة لإجراء الاختبارات للتأكد من احتياجات التأهيل وأعمال الصيانة، مشيراً إلى أن الجسر سيتم إغلاقه لمدة 12 شهراً، ابتداءً من الجمعة السادس من أكتوبر الجاري.

من جهته، أكد معتمد محلية الخرطوم أحمد علي عثمان أبوشنب اكتمال الترتيبات الفنية كافة لمقابلة إغلاق الجسر، مشيراً إلى التوافق على الخطة المرورية البديلة بين وزارة البنى التحتية وشرطة المرور ومحليتي الخرطوم وبحري.

وقال إنه تم التأمين على مقترحات الطرق البديلة عبر جسري القوات المسلحة والمك نمر، تفادياً للاكتظاظ المروري أوقات الذروة، مشيراً إلى أهمية تقيد المواطنين وعابري الطريق بالمسارات الجديدة والتعاون مع شرطة المرور.

وأوضح أبوشنب أن العمل في تأهيل الجسر سيستمر على مدار اليوم بمشاركة جميع الجهات المعنية وتقديم التسهيلات كافة، حتى تتم عملية تأهيل الجسر في الزمن المحدد، مناشداً المواطنين الصبر والتعاون مع جهات الاختصاص، حتى يكتمل العمل بالصورة المطلوبة في الزمن المحدد.

بدوره، أكد مدير إدارة العمليات بشرطة مرور ولاية الخرطوم العميد أحمد المصطفى، تحسب شرطة المرور منذ وقت مبكر لمعالجة الكثافة المرورية المتوقعة جراء إغلاق الجسر.

وقال إن التحوطات شملت إزالة جميع العوائق التي تعترض الحركة المرورية ونقل موقف شندي إلى غرب السوق المركزي بشمبات، وتأهيل (مزلقان) السكة الحديد بشارع كسلا، بجانب توفير آليات ومعينات للدعم الفني والحركي للمرور.

ودعا المواطنين إلى التقيُّد بالإشارات المرورية وعدم الوقوف الخاطئ الذي يعيق الحركة، والالتزام بإرشادات شرطة المرور.

موقع الشروق