إفشال مخطط لمرتزقة العدل والمساواة للسيطرة على مداخل طرابلس

وكالات

تمكنت قوة الردع الخاصة الليبية من إفشال مخطط للسيطرة على مداخل العاصمة طرابلس تقوده مجموعة تتبع للمدعو مبروك جمعة احنيش أحد اتباع النظام الليبي السابق يدعمها مرتزقة من حركة العدل والمساوة.

وأكدت القوة إعتقال احنيش برفقة المدعو إمام داوود المسؤول عن مرتزقة حركة العدل والمساواة المشاركة في المخطط، واللذان كانا يخططان لتشكيل قوة مسلحة للسيطرة على مداخل العاصمة.

وذكرت قوة الردع أن هذا التشكيل المسلح كان يضم مرتزقة من حركة العدل والمساواة، وبينت الغرفة أن إمام هو المسؤول عن هذه القوة البالغ عددها (120) مقاتل من الحركة.

وأوضحت أن التشكيل المسلح كان قد اشتبك قبل دخوله إلى منطقة ورشفانة مع القوات الأمنية بمدينة غريان إلا أن هذا التشكيل تمكن من الدخول إلى منطقة ورشفانة وتمركز بأحد المعسكرات بالعزيزية .

وقالت القوة إن مخطط التشكيل كان هو السيطرة على مداخل طرابلس بالاتفاق مع بعض التشكيلات المتواجدة هناك، إلا أن القوات الأمنية والعسكرية في طرابلس بادرت بالهجوم على هذه المجموعة وإفشال مخططهم الإرهابي .