إنقاذ أكثر من 500 لاجئ قبالة سواحل ليبيا

قالت قوات خفر السواحل الإيطالية الأربعاء إنها أنقذت أكثر من خمسمئة لاجئ قبالة السواحل الليبية أثناء محاولتهم الوصول إلى أوروبا.

وأضافت هذه القوات أنها عثرت على سبع جثث تعود للاجئين غرقوا في البحر المتوسط، وأكدت السلطات الإيطالية أن سفنها تلقت رسائل استغاثة من قارب كان يقل مئات الأشخاص غرق في البحر.

وأظهرت صور فوتوغرافية قارب صيد أزرق اللون مكتظ بالمهاجرين وهو يتأرجح بشدة قبل انقلابه، ليترك المهاجرين يصارعون الموت وصعد بعضهم على هيكل القارب المنقلب وسبح آخرون باتجاه زوارق نجاة أو سفينة تابعة للبحرية الإيطالية.

وأوضحت صور للبحرية سباحين ينقذون مهاجرين في أطواق نجاة باتجاه سفينة الدورية “بيتيكا”. ولم ترد تفاصيل عن جنسيات المهاجرين الذين كان بينهم سيدات وأطفال.

وجاء في بيان أن “بيتيكا” رأت القارب يواجه مشكلة واقتربت منه لتزويده بسترات نجاة، لكن القارب انقلب قبل بدء عملية الإنقاذ بسبب الحركة المفاجئة للركاب.

وانتهت عملية الإنقاذ التي شاركت فيها طائرة مروحية أرسلتها الفرقاطة “بيرغاميني” وعدد من الزوارق المطاطية.

وقالت البحرية إن السفينة بيتيكا استجابت بالفعل لاستغاثة أخرى، وإنها تقوم حاليا بإنقاذ 108 لاجئين من زورق مطاطي كبير.

وزاد عدد القوارب بشكل حاد خلال الأيام الأخيرة مع ارتفاع درجة الحرارة وهدوء مياه البحر.

وكانت إيطاليا أعلنت إنقاذ نحو ثلاثة آلاف مهاجر الثلاثاء الماضي.

يذكر أن عمليات الإبحار نحو أوروبا انطلاقا من السواحل الليبية ازدادت في الأسابيع الأخيرة بسبب الظروف الملاحية المواتية.

تعليقات الفيسبوك