اتفاقية لتنفيذ طريق “أبوحمد – كريمة”

وقعت وزارة النقل والطرق والجسور وحكومة نهر النيل على تنفيذ طريق (أبوحمد، الطوينة، كريمة) بطول 100 كيلو متر، بجانب التوقيع على 500 منزل للمتأثرين بقيام سد مروي، وتمت الخطوة بتشريف رئيس المجلس الوطنى إبراهيم أحمد عمر.

وشهد مراسم التوقيع بحضور وزير الطرق والنقل والجسور مهندس مكاوي محمد عوض، رئيس اللجنة الاقتصادية بالمجلس الوطني، ورئيس اللجنة العليا للمتأثرين من المناصير بقيام سد مروي أ.د. أحمد مجذوب، ووالي نهر النيل حاتم الوسيلة.

وأشار رئيس المجلس إلى الجهود المبذولة في إرضاء المتأثرين بسد مروي، مشيداً بمجهدات المناصير، وهم يقدموا الشهداء لتحقيق السلام في السودان، كما قدموا الأرض لترقية وتطوير وتنمية الوطن، معلناً التزامه بدعم اللجنة حتى تكتمل التنمية بالولاية ومنطقة المناصير.

وقد استعرض وزير النقل والطرق والجسور مهندس مكاوي محمد عوض، مراحل تطوير المنطقة وتنميتها منذ قيام مشروع سد مروي، مشيداً بصبر وحكمة أهل وقادة الخيار المحلي من المناصير، مؤكداً استمرار وزارته في إرساء داعم البنى التحتية، مبيناً أن الطريق يتم تنفيذه على مرحلتين.

من جانبه، كشف والي نهر النيل عن خطة لتوقيع عقد لإنفاذ الكهرباء خلال الأيام القليلة المقبلة، إلى جانب سعي حكومته مع وزارة المالية والتخطيط الاقتصادي لسداد مديونية البنوك، إلى جانب عدد من المشروعات الأخرى.

تعليقات الفيسبوك