احتواء اشتباكات بين رعاة سودانيين وتشاديين بغرب دارفور

احتوت قوات عسكرية كبيرة بالتنسيق مع القوات المشتركة السودانية التشادية بغرب دارفور، الاشتباكات التي وقعت الإثنين والثلاثاء بمنطقة حتانة بمحلية كلبس بين القبائل العربية، والرعاة التشاديين من الزغاوة البديات وأدت لمصرع 22 شخصاً من الطرفين.

وأكد والي غرب دارفور بالإنابة، محمد إبراهيم شرف الدين، خلال تنوير للأجهزة الإعلامية “أن مجموعة مسلحة قتلت أحد الرعاة من القبائل العربية وسرقت إبله شمال منطقة حتانة، ما أدى إلى قيام فزع تمكن من استرداد الإبل ليتعرض الفزع إلى هجوم مضاد أسفر عن مقتل ثمانية وإصابة 13 من القبائل العربية، كما قُتل 14 من قبيلة الزغاوة البديات”.

وكشف عن تحريك قوة وتعزيزات عسكرية كبيرة من ولايتي غرب وشمال دارفور إلى المنطقة واحتواء الموقف تماماً، بالتنسيق مع القوات المشتركة السودانية التشادية لوضع حلول جذرية لقضية المراعي والاحتكاكات المتكررة على الحدود السودانية التشادية.

وأشار شرف الدين إلى الجهود التي تبذلها حكومتا البلدين في الولايات والمحليات النظيرة بين السودان وتشاد، لتأمين الحدود وتعزيز العلاقات بين شعبي البلدين.