استنفار صحي بشرق دارفور لمواجهة تدفق اللاجئين الجنوبيين

الضعين (smc)

رفعت حكومة ولاية شرق دارفور من مستوى إستعداداتها الصحية على المناطق الحدودية مع دولة جنوب السودان لإستقبال تزايد تدفقات اللاجئين الجنوبيين للولاية.

وقال د. أحمد عبد الجبار مدير عام وزارة الصحة بالولاية لـ(smc) إن شرق دارفور قد إستقبلت حوالى (1000) لاجيء جنوبي خلال الفترة الماضية، مبيناً أن هؤلاء اللاجئين خضعوا لإجراءات صحية مكثفة بالمحليات الحدودية التي قدموا عبرها.

وأضاف أنه تم إعادة تأهيل (40) مركزاً بالمحليات الحدودية في إطار التحوطات إضافة إلى تفعيل أقسام التقصي والرصد والمتابعة للأمراض الوبائية، كاشفاً عن ترتيبات لإنشاء مستشفى للحوادث بتكلفة (13) مليون.