اصابة 22 شخصا في انفجار بقطار مترو الأنفاق جنوب غربي لندن

أكدت شرطة سكوتلاند يارد أن انفجار قطار مترو الأنفاق جنوب غربي لندن نجم عن “عبوة ناسفة محلية الصنع”.

وقال مساعد مفوض الشرطة مارك راولي إن مئات من العملاء يعملون مع جهاز الاستخبارات الداخلية (إم آي 5) يحققون في الحادث.

وأضاف راولي أن “انفجارا وقع بالفعل في محطة بارسون غرين بأحد قطارات الأنفاق”.

ومضى قائلا “على سكان لندن أن يتوقعوا حضورا أمنيا قويا، وخصوصا في المواصلات خلال اليوم”.

ودعا المسؤول الأمني سكان العاصمة أن يبقوا “يقظين”، داعيا إلى عدم الشعور بالقلق.

وجرح في الحادث 22 شخصا، معظمهم بسبب حروق متفرقة أصيبوا بها.

وتحقق السلطات البريطانية في الانفجار، وتتعامل معه شرطة سكوتلاند يارد على أنه عمل إرهابي.

وجرح بعض الركاب في أعقاب انفجار محطة بارسون غرين بمنطقة فولهام الذي وقع في الساعة 07.20 بتوقيت غرينتش بجنوب غربي لندن.

وقالت رئيسة الوزراء البريطانية، تريزا ماي، في تغريدة “كامل المواساة مع الجرحى في محطة بارسون غرين، كما أقدر جهود خدمات الطوارئ التي تتعامل بشجاعة مع هذا الحادث الإرهابي”.

ودعا رئيس بلدية لندن، صادق خان، إلى التزام الهدوء قائلا إن “المدينة لن تشعر على الإطلاق بالرعب أو الهزيمة من جراء الإرهاب”.

وأظهرت الصور دلوا أبيض في داخل حقيبة تسوق وقد اشتعلت فيه النيران لكنها لم تظهر دمارا واسعا لحق بعربة القطار التي حدث فيها الانفجار.

وقالت شرطة العاصمة إنه من المبكر جدا الجزم بشأن سبب النيران.

وفُرِضَ طوق أمني حول المحطة.

وقال مراسل الشؤون الأمنية في بي بي سي فرانك غاردنر إنه من المبكر تقرير سبب الانفجار.

ووصف شهود راكبة على الأقل وقد أصيبت بجروح في وجهها.

وقال آخرون إن “الهلع” انتشر بين الركاب وهم يحاولون مغادرة المحطة.

وقال الراكب، كريس واليديش، لبي بي سي إنه شاهد دلوا موضوعا في حقيبة للتسوق وقد “خرجت منه ألسنة لهب صغيرة” في باب العربة الخلفية.

وقال شاهد آخر لبي بي سي إنه “سمع نوعا من الانفجار الشديد”.

وأضاف قائلا “بالتأكيد شاهدت بعض الجرحى بسبب الحروق. لكن كل واحد (من الركاب) تصرف بالشكل الصحيح. الجميع غادروا المحطة بالسرعة الممكنة كما قدموا الدعم لكل من احتاج إليه”.

وقالت صحفية في بي بي سي تسمى ريز لطيف كانت ذاهبة إلى العمل وقت حدوث الانفجار في المحطة “”دب الهلع في صفوف الركاب وهم يحاولون مغادرة القطار، سمعت ما بدا لي أنه انفجار”.

كان الناس مصابين بجروح وخدوش عند محاولة الفرار من المكان. كان هناك هلع كبير”.

وقالت صحفية أخرى في بي بي سي تسمى صوفي راوورث إنها شاهدت امرأة محمولة على ناقلة وقد أصيبت بحروق في وجهها ورجليها.

وهرعت الشرطة وسيارات إسعاف إلى موقع الحادث، وقالت هيئة النقل في لندن (تي اف ال) “نحقق في حادث في منطقة بارسونز غرين. عناصر من الشرطة والإسعاف في موقع الحادث عقب تقارير عن انفجار في إحدى العربات”.

بي بي سي