اكتشاف علمي يفتح آفاقاً جديدة للإنتاج الحيواني في السودان

تمكن الباحث الأستاذ المشارك بجامعة الخرطوم كلية الطب البيطري الدكتور بشير عثمان محمد سالم (الباحث في مجال الطفيليات ووراثة المجموعات) بمشاركة فريق بحثي من عدد من الباحثين من عدة دول داخل وخارج القارة الإفريقية من الكشف عن خارطة الجينوم البقري لبعض سلالات الأبقار من القارة الإفريقية والتي أظهرت بعض الحقائق الحيوية التي من شأنها أن تؤمن مستقبل الإنتاج الحيواني البقري في القارة الإفريقية.
وفي دراسة تُعتبر الأولى من نوعها لدراسة خارطة الجينوم البقري لخمس سلالات إفريقية محلية من بينها سلالة الكنانة من السودان ذات الصفات المميزة لإنتاج اللبن، وتم اكتشاف بعض التكيفات الجينية الفريدة التي يمكن أن تفيد في تحسين برامج التربية المستقبلية، وصمم الفريق كتلوجاً من المتغيرات الجينية الذي تم فيه تحديد مناطق فريدة من نوعها في جينوم كل سلالة والتي تميزها منذ التأريخ الأول لدخول الأبقار القارة الإفريقية قبل آلاف السنوات من مراكز أصولها في الشرق الأدني وجنوب شبه القارة الهندية.
جدير بالذكر أن أهمية هذا البحث والذي نشر في الشهر المنصرم بمجلة الجينوم الحيوي تكمن في أنه للمرة الأولى يتم فيها دراسة توضيح خارطة الجينوم البقري الإفريقي، لذا فإن نتائج هذه الدراسة ستساعد في وضع أفضل برامج لتربية السلالات والتهجين والذي بدوره يزيد من إنتاجية الأبقار في القارة، والأهم من ذلك الحفاظ على التنوع الحيوي لهذه السلالات، حيث إن القارة الإفريقية تشهد الآن تحولات كبرى في النظم الزراعية وفقدان سريع للثروة الحيوانية الأصلية.

تعليقات الفيسبوك