الأمم المتحدة تدعو إلى دعم تنفيذ إتفاق الخرطوم للسلام في إفريقيا الوسطى

فرقاء افريقيا الوسطى: السودان أصبح مرجعية للسلام بالقارة

الخرطوم (smc)

قال جان بيير لاكروا، وكيل الأمين العام للأمم المتحدة لعمليات السلام، على موقع تويتر بعد الإعلان عن إختتام عملية السلام في أفريقيا الوسطى بالخرطوم: “دعونا نتحرك لدعم تنفيذ إتفاق السلام”.

فيما دعا إسماعيل شرقي مفوض السلم والأمن بالإتحاد الأفريقي على صفحته، جميع مواطني أفريقيا الوسطى إلى دعم هذه الإتفاقية التي ستمكن “شعب جمهورية أفريقيا الوسطى من الشروع في طريق المصالحة والوفاق والتنمية”.

وفي السياق أكد السفير عطا المنان بخيت مسؤول الوساطة السودانية في مفاوضات أفريقيا الوسطى، إن ثقة الأطراف المتفاوضة في مبادرة الإتحاد الأفريقي والوساطة السودانية أسهم في نجاح عملية التفاوض، في وقت أكدت فيه حكومة بانغي والفصائل المسلحة إن السودان أصبح مرجعية في إحلال السلام والإستقرار في القارة الأفريقية.

وقال بخيت لـ(smc) إن رغبة الأاطراف المفاوضة في تحقيق السلام أسهمت بصورة كبيرة في نجاح المفاوضات في زمن وجيز لم يتوقعه أحد، مبيناً أن ورقة الإتحاد الأفريقي التي قدمت للفرقاء لبت أشواق الحكومة والمعارضة بأفريقيا الوسطى.

من جانبهم أكد عدد من قيادات الحكومة والفصائل المسلحة بالتفاوض إستعدادهم للتوقيع على الأحرف الأولى وإنزال الإتفاقية على أرض الواقع وعدم العودة لمربع الحرب والنزاعات والعمل على إستتباب الأمن والسلام في بلدهم.