الأمم المتحدة تطالب اللاجئين الجنوبيين باحترام القوانين السودانية

أعلن المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو قراندي، يوم الثلاثاء، عزم الأمم المتحدة على مواصلة دعمها لمشاريع اللاجئين الجنوبيين في معسكر النمر في ولاية شرق دارفور. وطالب قراندي الجنوبيين باحترام القوانين المحلية، والتعاون مع المجتمع المحلي، المضيف لهم.

ووصل مطار الخرطوم، يوم الثلاثاء، المفوض السامي لشؤون اللاجئين فيليبو قراندي، على رأس وفد قادم من جنيف في زيارة للبلاد، يقف خلالها على أوضاع اللاجئين بالسودان.

واستقبل والي ولاية شرق دارفور أنس عمر محمد، المندوب السامي للأمم المتحدة للاجئين فيليبو غراندي.

وقال المسؤول الدولي اللاجئين إنه زار جنوب السودان الأسبوع الماضي، مبشراً بأنه سيبحث مع الأطراف المتنازعة كيفية وقف الحرب بجنوب السودان.

ومن جهته، أكد والي شرق دارفور أنس عمر أن ولايته فتحت أبوابها للاجئين، استناداً لقرار الرئاسة الجمهورية.

وقال إن حكومة الولاية تبذل جهوداً مقدرة عبر مؤسساتها المختلفة لتذليل الصعاب أمام اللاجئين، حاثاً إياهم على أن لا يفقدوا الأمل في العودة إلى أوطانهم مرة أخرى.

وكالات