الأمن: أسلحة وأموال ضخمة لتنفيذ مخطط إجرامي كبير بمشاركة أطراف خارجية

تورط حركة عبد الواحد في إرسال شحنة السلاح المضبوطة في أم درمان

الخرطوم

كشف جهاز الأمن والمخابرات الوطني أن نتائج الإستجواب الأولية للعناصر التي ضبطت الأسبوع الماضي بالقضارف (العربة البوكس) وأم درمان (شاحنة السلاح)، أشارت إلى وجود مخطط إجرامي كبير رصدت له أموال ضحمة بمشاركة أطراف من الداخل والخارج.

وأكد جهاز الأمن أن حركة المتمرد عبد الواحد نور تلعب الدور الرئيسي في المخطط، حيث إعترف العنصر المقبوض مع الشاحنة بأنه يتبع للحركة، وأنه كان بليبيا وغادرها إلى مناطق الحركة مع آخرين بسبب مطاردات من قوات حفتر، ومن هناك كلفه المتمرد (قدورة) بمرافقة الشاحنة وتوصيل الأسلحة والذخائر إلى مخبأ محدد بالخرطوم وتسليمها إلى شخص معلوم مقيم بأم درمان .

وقال جهاز الأمن أن العنصر ذكر خلال الإستجواب أنه لا يعلم شيئاً عن شحنات الأسلحة والذخائر التي ضُبطت الأيام الماضية بالشمالية والنيل الأبيض، لكنه إعترف بأن هناك أموال ترسل بين الفينة والأخرى إلى الداخل.
الجدير بالذكر أنه تم القبض في وقت سابق على المدعو (عبد الكريم آدم عمر) أحد عناصر حركة المتمرد عبد الواحد محمد نور ، وفي حوزته مبلغ مالي كبير مُرسل له من الخارج حيث إعترف أن المبلغ مخصص لتفعيل عمل الخلايا والأنشطة بالعاصمة الخرطوم.