الأمين العام لـ”التعاون الإسلامي” يرحب برفع العقوبات الأمريكية عن السودان

رحب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي٬ يوسف بن أحمد العثيمين، اليوم الجمعة، بقرار واشنطن رفع العقوبات الأمريكية عن السودان، المفروضة منذ 1997.

ووصف العثيمين، في بيان، وصل الأناضول نسخة منه، القرار الأمريكي بـ”الحكيم”.

وأشار إلى أنه “يساهم (رفع العقوبات) بصورة كبيرة في تحقيق السلام والأمن والاستقرار والنمو الاقتصادي في السودان، ‪ الذي تضرر شعبه كثيرا من هذه العقوبات الأحادية”.

وقال إن “الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، ظلت من جانبها تطالب الإدارة الأمريكية في جميع قراراتها على مستوى القمة والمجلس الوزاري برفع جميع العقوبات المفروضة على السودان”.

وطالب الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي (تضم 57 دولة) الإدارة الأمريكية باتخاذ خطوة أخرى متمثلة في “إزالة اسم السودان من القائمة الأمريكية للدول التي ترعى الإرهاب، بالنظر للجهود المقدرة التي ظل يبذلها السودان في مكافحة الإرهاب على الصعيدين الإقليمي والدولي”.

وأشاد العثيمين، بـ”جهود الدول الأعضاء (في المنظمة)، التي ساهمت في تحقيق هذا الإنجاز وعلى رأسها الدول الخليجية بقيادة المملكة العربية السعودية”.