الإتحادي الأصل: التفاوض بين المجلس العسكري والتغيير سيفضي لنتائج إيجابية

الخرطوم (smc)

توقع الحزب الإتحادي الأصل أن تفضي عمليات التفاوض بين المجلس العسكري الإنتقالي وقوى إعلان الحرية والتغيير إلى إتفاق يرضي الجميع ونتائج ملموسة على أرض الواقع.

وأشار القيادي بالحزب ميرغني مساعد في تصريح لـ(smc) أن التنازلات التي قدمها الطرفان خلال جولات التفاوض السابقة ساهمت في إحداث إختراق في مسار العملية التفاوضية، مشيداً بالخطوات التي بذلها المجلس العسكري وقوى التغيير ووصفها بالسليمة والتي وجدت المباركة من حزبه ، داعياً قوى الحرية والتغيير بتقديم تنازلات في النسب التي تم الإفاق عليها مبيناً أن هذه النسب مجحفة في حق الآخرين بإعتبار أن الرأى سيكون ديناميكياً وليس ديمقراطياً .

ودعا مساعد إلى ضرورة مشاركة جميع القوى السياسية في الفترة الإنتقالية خاصة داخل المجلس التشريعي الإنتقالي بغرض المشاركة في الإعداد للإنتخابات والدستور.