الإتحاد الأفريقي: لم يصلنا ما يفيد بتغيير الحركة الشعبية لوفدها المفاوض

الخرطوم (smc)

أكد الإتحاد الأفريقي إستمرار مجهوداته لإحلال السلام بالسودان، في وقت أشار فيه إلى عدم إستلامهم ما يفيد بتغيير الحركة الشعبية قطاع الشمال لوفدها المفاوض.

وقال محمود كان رئيس مكتب اتصال الإتحاد الأفريقي بالخرطوم لـ(smc) أن الآلية لم يصلها ما يفيد بتعليق التفاوض أو إعفاء عرمان من ملف التفاوض، مبيناً أن الآلية تتعامل مع قيادات الحركات في دارفور والمنطقتين ولا علاقة لها بهذا المجلس في إشارة لـ(مجلس التحرير).

وأضاف كان أنه لا يوجد الآن تواصل مع قطاع الشمال، مشيراً إلى أن خلافات قطاع الشمال الداخلية تؤثر على عملية السلام والتفاوض، مشدداً على ضرورة أن يكون هناك فريق موحد لديه رؤية موحدة حول المسائل التفاوضية.