الاتحاد الأوروبي يعلن استعداده لدعم الحكومة

أعلن الاتحاد الأوروبي، على لسان سفيره بالخرطوم جان ميشيل، خلال لقائه مساعد رئيس الجمهورية فيصل حسن إبراهيم، استعداده لمساعدة حكومة وشعب السودان لتحقيق الأمن والاستقرار، لما له من أهمية على مستوى القرن الأفريقي والقارة عموماً.
وعبر السفير عن تقدير وترحيب الاتحاد الأوروبي، وفقاً لوكالة السودان الرسمية للأنباء، بإعلان الحكومة السودانية عن تكوين لجنة التحقيق حول الوفيات الناجمة عن الأحداث الأخيرة بالبلاد، وقال “هذا أمر جيد ونتطلع لرؤية مخرجات هذه اللجنة، وأن تتم معاقبة الذين خرقوا القانون”.

وأكد استعداد الاتحاد لمساعدة حكومة وشعب السودان، معبراً عن شكره للسلطات السودانية على تنظيم هذا الاجتماع وتوضيح موقفها تجاه المظاهرات التي تجري في السودان، وقال “دائماً من الأفضل أن نتحاور ونتبادل الآراء بوضوح، ويهمنا أن يتمتع السودان بالاستقرار والرفاهية والديمقراطية لمصلحة شعبه”.

وأضاف “لاحظنا أن الحكومة ظلت تكرر أن حق التظاهر مكفول بالدستور”، وأكد أن هذا الحق يجب أن يتم بدون عنف وبضبط النفس واحترام الحقوق.

وزاد “بالنسبة للمستقبل نحن قلنا دوماً إننا على استعداد لمساعدة السودان في الإصلاح، ولكن نود أن نعرف ماهية الإصلاحات التي ستتم، لأنه من الواضح أنه لا يوجد حل أمني مستدام، ويجب أن يكون الحل بالإصلاح السياسي والاقتصادي”.

المصدر:(الشروق نت)