البحوث الزراعية تجيز (33) صنفا جديدا من القمح

قطعت هيئة البحوث الزراعية بإلتزامها بتحقيق الإكتفاء الذاتي من القمح في الموسم الزراعي 2021م ـ 2022م والإتجاه للتصدير إذا إلتزمت الدولة بتمويل كل الحزم التقنية الموصي بها من هيئة البحوث الزراعية وفق خطط إستراتيجية .

وأعلن الدكتور أبو بكر إبراهيم محمد حسين مدير عام هيئة البحوث الزراعية في تصريح لـ(سونا ) عن إجازة 33 صنفا جديدا من القمح تتلاءم مع مناخ مناطق  أواسط السودان التي تبدأ من دارفور وكردفان والجزيرة وشرق السودان والتغيير في المناخ العالمي .

وأكد  أن الأصناف التي تمت إجازتها غطت الفجوة في التقاوي ورفعت إنتاجية الفدان إلي 29 جوال قمح في بعض المناطق فيما بلغ  المستوي العام للإنتاج 15 ـ  20 جوال قمح في الفدان الواحد مقارنة بمتوسط الإنتاج السابق البالغ 6 ـ 7 جوالات في الفدان .

وأضاف أن الأصناف المجازة تتميز بكثافة الإنتاج بسبب تلقيحها بتقاوي أجنبية مؤكدا على إلتزام الهيئة بتحقيق الإكتفاء الذاتي من تقاوي القمح خلال العام 2020م بعد زراعة 82 ألف فدان تقاوي .

واشار مدير هيئة البحوث الزراعية إلي أن زراعة القمح تمر عبر 70 توصية منها التقاوي ومواقيت الزراعة وتجهيز الأرض بالليزر ومعدل البذور والتعامل مع الوقاية والمقننات المائية إلي الحصاد وما بعد الحصاد .

وأقر أبو بكر بأن أهم تحديات الهيئة هي الوجود وسط المزارعين وجمعيات مهن الإنتاج لإنزال التوصيات على الارض وذلك عبر إدارة نقل التقانة والإرشاد بالهيئة بالتوافق مع إدارة نقل التقانة والإرشاد بوزارة الزراعة والغابات الإتحادية ووزارات الإنتاج والموارد الإقتصادية بالولايات والمشاريع القومية.