البرهان يلتقي مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الإفريقية

التقى رئيس المجلس العسكري الانتقالي الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان بالقصر الجمهوري اليوم بتيبور ناجي مساعد وزير الخارجية الأمريكي للشؤون الافريقية بحضور المبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث .

وقال السفير صديق محمد عبد الله مدير إدارة الشؤون الأوروبية والأمريكية بالخارجية في تصريح صحفي إن اللقاء تميز بتبادل صريح لوجهات النظر بين الجانبين حيث قدم رئيس المجلس العسكري الانتقالي شرحا حول ما تم في السودان بعد الحادي عشر من أبريل وحول مسار التفاوض مع شركاء المجلس العسكري في العملية السياسية .

واوضح أن البرهان عبر عن تطلع السودان لتعزيز علاقاته مع الولايات المتحدة باعتبارها قوى عظمى لها دور ايجابي يتطلع اليه الشعب السوداني ويدفع بعملية التسوية السياسية الجارية الى الامام لإحداث الاستقرار المنشود.

واضاف أن رئيس المجلس العسكري أكد انفتاح المجلس على الدور الايجابي المتوقع من الولايات المتحدة والمجتمع الدولي للوصول الى تسوية سياسية .

وعبر مساعد وزير الخارجية  الأمريكي عن تقديره  للفرصة التي اتيحت له لمقابلة رئيس المجلس العسكري الانتقالي في هذا الوقت الحساس من تاريخ السودان .

وأشار ناجي الى أن الاجتماع اتسم بالوضوح والصراحة وتمت فيه مناقشة أحداث الرابع من يونيو، داعيا الى عمل تحقيق مستقل وشفاف، لافتا إلى دعم الولايات المتحدة الأمريكية لجهود الإيقاد والاتحاد الإفريقي ورئيس الوزراء الإثيوبي .

واضاف أن كل المجتمع الدولي يريد ما يريده الشعب السوداني متمثلا في الدولة المدنية وايجاد حلول للمشاكل الاقتصادية بالسودان بما يمكنه من لعب دوره المهم في الإقليم.

 وعبر عن أمله في أن تكون علاقات السودان والولايات المتحدة في وضع افضل .

وفي سياق متصل أعرب المبعوث الأمريكي للسودان دونالد بوث عن سعادته باختياره مبعوثا للسودان، مشيرا إلى سابق خبرته كدبلوماسي في التعامل مع السودان، مؤكدا رغبة المجتمع الدولي في دعم تطلع الشعب السوداني الى حكومة مدنية .

سونا