البشير: السودان شريك لفلسطين في الدفاع عن حقوقها

قال رئيس الجمهورية، عمر البشير، إن السودان شريك للشعب الفلسطيني في الدفاع عن حقوقه. وأبلغ مبعوث الرئيس الفلسطيني، عزام الأحمد، الذي سلّمه رسالة من نظيره الفلسطيني، محمود عباس، تتعلق بتطورات الأوضاع بفلسطين واتفاق المصالحة بين حركتي “فتح” و”حماس”.

وقال البشير لدى لقائه يوم الأحد، عزام الأحمد، إن موقف السودان ثابت تجاه القضية الفلسطينية، ورحب البشير باتفاق الصلح بين حركتي “حماس” و”فتح” ووصفه بأنه انتصار للشعب الفلسطيني والأمة العربية.

وأشار الأحمد في تصريحات صحفية، إلى حرص الرئيس أبومازن، على إطلاع القيادة السودانية على تطورات الأوضاع في فلسطين، باعتبار أن السودان من أوائل الدول التي سارعت إلى فتح حوار بين “حماس” و”فتح” من أجل الوحدة الفلسطينية.

وأوضح المبعوث الفلسطيني أنه أطلع رئيس الجمهورية، على مسيرة نضال وكفاح الشعب الفلسطيني في القدس الشرقية، وما يهدّد المسجد الأقصى من مخاطر بجانب النشاط الاستيطاني في الضفة الغربية.

وقال الأحمد إن اللقاء تناول الجهود المبذولة على الصعيد الدولي من أجل إحياء عملية السلام، مشيراً إلى أن ما يجري حتى الآن مجرد حديث لا يرقى إلى درجة طرح أفكار تتلاءم مع قرارات الشرعية الدولية، الرامية لإنهاء الاحتلال وقيام الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس.

سونا