البشير يشهد كرنفال زواج البركة لمنسوبي الأمن

شهد رئيس الجمهورية، عمر البشير، مساء الخميس، كرنفال زواج البركة العاشر الذي نظمه جهاز الأمن والمخابرات الوطني بشمال كردفان، بحضور مدير الجهاز، الفريق أول مهندس صلاح قوش، وعدد من الوزراء.

ودشَّن رئيس الجمهورية قشلاق منسوبي الجهاز بشمال كردفان الذي حوى ١١٨ منزلاً.

وقال قوش، لدى مخاطبته كرنفال الزواج، إن مشروع الزواج الجماعي لمنسوبي الجهاز تقوم عليه لجنة عليا، مبيناً أنه تم تنظيم عشرة مشروعات زواج جماعي حتى الآن. وأوضح أن مشروعات زواج البركة ستستمر لتصل إلى ١٠٠٠ زيجة.

وأكد اهتمام رئاسة الجهاز بتوفير بيئة الاستقرار والإنتاج لمنسوبيه. وأضاف أن الأسرة تعد النواة الحقيقية للإنتاج. وأضاف “نولي اهتماماً متعاظماً لقضايا الأسرة والمجتمع”.

وتعهَّد قوش بأن يظل الجهاز في خدمة قضايا الوطن الكبرى ويعمل على حماية البلاد من أي مهددات، ويتصدى للمضاربين ومخربي الاقتصاد القومي، فضلاً على أنه سيكون سنداً لجهود الدولة نحو الإنتاج.

إلى ذلك، أوضح مدير جهاز الأمن بشمال كردفان العميد كامل محمد حسب الرسول، أن زواج البركة العاشر ضم ١١٤ زيجة من منسوبي الجهاز، وأن ذلك يأتي في إطار توفير المناخ الأسري المساعد على الاستقرار لمنسوبي الجهاز.