البشير يعلن عن تشكيل آلية قومية لوضع الدستور الدائم

mst_4826الخرطوم- متابعة (smc)

تسلم المشير عمر البشير رئيس الجمهورية راعي الحوار لوثيقة الوطنية التي تم اجازتها بتوافق تام وبتوقيع رؤساء الأحزاب السياسية والحركات التي شاركت في الحوار، بحضور دولي كبير وبمشاركة رؤساء مصر، تشاد، موريتانيا ويوغند والأمين العام للجامعة العربية وحضور إقليمي ودولي واسع.

وأكد البشير التزامهم بتنفيذ كل بنود الوثيقة الوطنية.

أكد المشير البشير  عن اتخاذ الإجراءات المطلوبة لمتابعة وتأكيد تنفيذ الحوار السياسي والمجتمعي وبناء استراتيجية قومية، معلنا عن تكوين الية قومية لوضع دستور دائم للبلاد على هدى الوثيقة الوطنية، إلى جانب تشكيل آلية أخرى لتنفيذ مخرجات الحوار.

اوعلن البشير  عن تمديد وقف إطلاق النار إلي نهاية العام الحالي تهئية للمناخ السياسي وتكريما لما تعيشه البلاد من احتفاء بمخرجات الحوار الوطني
كما جدد خلال كلمته في ختام اعمال الحوار الوطني الدعوة للممانعين حتى لا يفوتوا هذه الفرصة التاريخية وشرف الالتحاق بالاجماع الوطني والذي وصفه بان تاريخ السودان السياسي لم يشهد له مثيلاً، ودعاهم للانضمام لمسيرة الوفاق الوطني الشامل وان يضع الجميع السودان نصب اعينهم ويساهموا معاً في استكمال بنائه وتحقيق نهضته المنشودة .
وامتدح البشير الوثيقة الوطنية التي وقعت عليها كل القوي السياسية والحركات المشاركة ، مبينا بانها ستكون متاحة لكل من اراد التوقيع عليها من القوى السياسة والحركات التي لم توقع عليها وأكد البشيرعلي التزام الدولة بكل ما تم الاتفاق عليه في هذه الوثيقة وأعلن امام المؤتمرين بان رئاسة الجمهورية ستخذ كل الأجراءات المطلوبة لتنفيذ ها كما أشاد بكل القوى السياسية والمجتمعية التي استجابت للتفاعل الايجابي مع مشروع (الوثبة)، وصبرت وصابرت حتى وصل المشروع إلى غاياته المنتظرة.