البشير يعود إلى البلاد

عاد إلى البلاد عصر اليوم رئيس الجمهورية المشير عمر البشير بعد أن شارك دولة إثيوبيا احتفالاتها بيوم القوميات الاثيوبية بمدينة سمرا عاصمة إقليم عفر بحضور الرئيس الجيبوتي ورئيس وزراء الصومال.
وكان في استقباله بمطار الخرطوم الفريق أول ركن بكري حسن صالح النائب الأول لرئيس الجمهورية رئيس مجلس الوزراء القومي وعدد من السادة الوزراء.
وقال بروفيسور ابراهيم غندور وزير الخارجية في تصريحات صحفية بمطار الخرطوم، إن رئيس الجمهورية قدم خطابا أمام الاحتفال أكد فيه أزلية ومتانة العلاقات الثنائية بين البلدين كما تقدم بالتهنئة للشعب الإثيوبي وحكومته بمناسبة احتفالاتها بيوم القوميات الاثيوبية.
وأشار غندور إلى أن رئيس الجمهورية أكد أن مسيرة إثيوبيا في الوحدة والتنمية تمضي إلى الأمام وأن السودان قد أكمل حواره الوطني وتشكيل حكومة الوحدة بجانب المضي فى سبيل تحقيق الأمن والاستقرار والسلام في البلاد وتمتين النسيج الاجتماعي.
وقال غندور: “إن البشير أكد فى خطابه أن التعاون بين البلدين نموذج للتعاون بين شعوب المنطقة”.
إلى ذلك أبان وزير الخارجية، أن رئيس الجمهورية المشيرعمر البشير عقد اجتماعا مغلقا مع رئيس وزراء إثيوبيا هايلي مريام ديسالين تطرق إلى العلاقات الثنائية الاقتصادية والسياسية وسبل تنميتها بجانب العديد من الملفات الإقليمية المتعلقة بالإيقاد وإحلال السلام في جنوب السودان وانعقاد مجلس وزراء الإيقاد في الفترة من 15-16 ديمسبر الجاري بأديس أبابا والذى يعقبه المنتدى المزمع عقده لإحياء السلام في جنوب السودان .

سونا