البشير يُجمِّد لجنة التفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية

اصدر رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير، يوم الأربعاء، قراراً جمهورياً بتجميد لجنة التفاوض مع الولايات المتحدة الأميركية حتى 12 أكتوبر 2017م، وذلك على خلفية قرار إدارة الرئيس ترامب بإرجاء رفع العقوبات لـ90 يوماً.

وأقرَّت الخارجية الأميركية بأن السودان أحرز “تقدماً كبيراً ومهماً في الكثير من المجالات”، لكنها قالت إن الأمر يحتاج إلى ثلاثة أشهر أخرى، للتأكد من أن السودان عالج بشكل تام مخاوف واشنطن.

وتشمل المطالب الأميركية حل صراعات عسكرية داخلية في مناطق مثل دارفور، والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب، وتحسين دخول المساعدات الإنسانية.

وأفادت الخارجية الأميركية بأن رفع العقوبات سيتم إذا جرى تقييمها (حكومة السودان)، بأنها تحرز تقدماً مستمراً في هذه المجالات بنهاية فترة المراجعة الممتدة”.

وكان رئيس لجنة العقوبات المشكلة بموجب القرار 1591 لسنة 2005م، (فولوديمير يلشينكو)، المندوب الدائم لأوكرانيا لدى الأمم المتحدة، قد قال خلال زيارته للسودان مايو الماضي إنه يجب مراجعة العقوبات المفروضة على السودان بشقيها الثنائي والأممي.

وأكد يلشينكو أن السودان يستحق أن يجني ثمار ما تحقق من تقدم على الأرض خاصة في المسارين الأمني والإنساني في دارفور بصورة واضحة، وأن دارفور تجاوت مرحلة النزاع إلى مرحلة العودة الطوعية والبناء والإعمار.