التحقيقات تثبت مخالفات خطيرة لسيدة الأعمال المتهمة بالإتجار بالبشر

الخرطوم (smc)

أشارت التحقيقات ثبوت تورط سيدة أعمال فى مخالفة القانون بإستقدام عاملات وتغيير أغراض الوظائف المتعاقد عليها، فضلا عن عقود غير قانونية أو موثقة، ما تربت عليه تشويه صورة البلاد بالخارج.

وكشفت التحقيقات التى اجرتها السلطات الرسمية أن الشركة التى أستخدمتها المدعوة (ج.م.م) فى إستقدام عمالة اجنبية لم تكن مسجلة لدى الجهات المختصة، وأنها ظلت تبرم العقود فى منزلها كما تحتجز جوازات العاملات.

وأوضحت التحقيقات تزوير إذن دخول لخادمة فلبينية عبر شركة للإنشاءات والمقاولات وليس عبر المتهمة التى تعاقدت معها، كما لم تقم الأخيرة بالإجراءات لدى دائرة شئون الأجانب. كما ان الشركة التى استخدمت العاملات أختامها مجمدة من سنوات و تمتلك شركة زيرو بوينت و بترفلايس التى لديها فروع فى قطر وماليزيا والفلبين، وأنها تعمل ضمن شبكة لديها عدد من الخادمات الأجنبيات بالبلاد.

وأظهرت التحقيقات ان المتهمة خالفت  المواد (126/9) من قانون العمل لسنة 1997 والمادة(123) من القانون الجنائى لسنة 1991( جريمة التزوير).

كما كشفت التحقيقات دخول عدد عشر من حملة الجنسية الآسيوية حسب بيانات إدارة المطار، وبعد التفتيش بإذن النيابة عثر على (8) بمنزل المتهمة.

وكانت سفارة السودان بنيودلهى قد تلقت شكوى من إحدى العاملات من سوء المعاملة، حيث تبين انها تعاقدت بالعمل كمعلة لغة إنجليزية، غير أنها أجبرت على العمل كخادمة منزلية مقابل 350 دولار، بينما بيعت الى ربة منزل مقابل 5500 دولار.

وكانت سيدة الأعمال قد نشرت تسجيلا على مواقع التواصل الإجتماعى أدعت فيها تعرضها لسوء المعاملة من قبل السلطات.

وقامت السلطات بإرجاع الفلبينية الى بلادها بعد إتخاذ الإجراءات اللازمة.