“الترويكا” تدعو لاتفاق يعكس إرادة الشعب السوداني

قالت دول “الترويكا” إنها تتابع عن كثب تطورات المحادثات بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، بشأن نقل السلطة إلى حكومة مدنية. ودعت للتوصل إلى اتفاق يعكس إرادة الشعب، ويساعد في تسهيل الدعم الدولي. وأشارت إلى إدراكها أن الجيش له دور يلعبه في حماية أمن السودان.وحذر بيان للترويكا التي تضم المملكة المتحدة، الولايات المتحدة، والنرويج، من أن أي نتيجة لا تؤدي إلى تشكيل حكومة بقيادة مدنية ستؤدي إلى “تعقيد التعامل الدولي” مع السودان.

وقال البيان إن أي نتيجة لا تؤدي إلى تشكيل حكومة بقيادة مدنية وتضع سلطة الحكم الأساسية مع المدنيين، لن تستجيب لإرادة الشعب السوداني المعبر عنها بوضوح للانتقال إلى حكم مدني، سيؤدي هذا إلى تعقيد التعامل الدولي.

وتابع البيان “سيؤدي هذا إلى تعقيد التعامل الدولي، وسيجعل من الصعب على بلداننا العمل مع السلطات الجديدة لدعم التنمية الاقتصادية في السودان”.

وأعلن كل من المجلس العسكري الانتقالي و”قوى إعلان الحرية والتغيير” يوم الإثنين، اتفاقهما على مواصلة جلسات التفاوض، وفقاً للنقاط التي تم الاتفاق عليها مسبقاً.

وتتناول نقاط الاتفاق “صلاحيات المجلس السيادي، والتشريعي، والتنفيذي، ومهام وصلاحيات الفترة الانتقالية التي تمتد لثلاث سنوات”.

وكالات