التوقيع على تمويل قيام ملتقى الحوار الدارفورى-الدارفورى بالخرطوم

الخرطوم(SMC)
تم اليوم بالخرطوم التوقيع بين الحكومة السودانية والسلطة الإقليمية لولايات دارفور وبرنامج الأمم المتحدة الإنمائى والجانب القطرى، على نفقات تنظيم ملتقى الحوار “الدارفورى- الدارفورى” والذى نصت عليه إتفاقية الدوحة للسلام بدارفور الموقعة فى 14 يوليو 2011، حيث تصل قيمة تكلفة عقد الملتقى زهاء مليونى دولار.
وكشف السفير القطرى بالخرطوم راشد بن عبدالرحمن النعيمى اليوم (الأربعاء) عن تعهد بلاده بتوفير مبلغ (500) مليون دولار لبناء عشر قرى من قرى العودة الطوعية حيث تشهد ولايات دارفور عمليات عودة واسعة النطاق لاسيما فى ولايات غرب دارفور وجنوب ودارفور مع عودة الإستقرار الى تلك الولايات.
وكانت اللقاءات التحضيرية لملتقى الحوار الدارفورى- الدارفور قد انطلق فى يناير 2015 بمشاركة 64 محلية بدارفور، ومن المقرر قيام الملتقى الختامى خلال العام الجارى، وسيقام الملتقى تحت إشراف البعثة المختلطة للأمم المتحدة والإتحاد الإتحاد الأفريقى (يوناميد) والوساطة القطرية.
وتشهد ولايات دارفور الخمس حاليا عمليات التعبئة لإجراء الإستفتاء حول الوضع الإدارى بين الإبقاء على نظام الحالى او جلها إقليميا واحدا.
وسيجرى الإستفتاء الإدارى فى أبريل المقبل بعد انتهاء عمليات التسجيل فى فبراير الماضى.
وسيقوم الرئيس البشير خلال مارس الجارى بزيارات تشمل ولايات دارفور الخمس فى إطار تعبئة المواطنين للمشاركة فى الإستفتاء.
وكالات+(SMC+وكالات)