الحركة الشعبية تقوم بترحيل (100) مواطناً قسراً إلى معسكر “ايدا” بالجنوب

أم دورين (smc)
كشفت حكومة ولاية جنوب كردفان عن إحتجاز الحركة الشعبية قطاع الشمال لأكثر من (100) مواطن بمعسكر “ايدا” بولاية الوحده بجنوب السودان وذلك بعد ترحيلهم قسراً من مناطق سيطرة الحركة.
وقال حسن عبدالله دودو معتمد محلية ام دورين في تصريح لـ(smc) ان غالبية المواطنين من الاطفال القصر والنساء الذين تم ترحيلهم من محليتى ام دورين وهيبان”، مبيناً ان المتمردين بقطاع الشمال قاموا بتهديد المواطنين الذين تم ترحيلهم بالإعدام حاولوا الهروب من المعسكر”، مشيراً الى ان المواطنين “تم احتجازهم في مناطق مكشوفة في العراء تحت حراسة مشددة”، وإنهم “يعانون من تردئ البيئة وإنتشار الأمراض خاصة سوء التغذية وسط الأطفال والنساء”.
وأتهم دودو الحركة بإحتجاز المواطنين لاستجداء الدعم والغذاء من المنظمات الاجنبية وتهريبها الي مناطقهم مشيراً الي انهم قاموا بتوجيه نداءات للمواطنين داخل الجبال “بعدم الاستماع لاكاذيب الحركة الشعبية وشائعاتها والعودة للولاية لممارسة حياتهم الطبيعية”.