“الحرية والتغيير”: متفائلون بالوصول لإتفاق مع المجلس العسكري

الجبهة الثورية تدفع بمهلة لمناقشة الوثيقة ودراستها

الخرطوم (smc)

أعلنت قوى الحرية والتغيير أنها لم تصدر قراراً نهائياً بشأن قبول أو رفض مسودة الإتفاق، مؤكدة تفاؤلها بالوصول لإتفاق مع المجلس العسكري.

وقال المهندس محمد وداعة القيادي بقوى الحرية في تصريح لـ(smc) إن مكونات قوى الحرية والتغيير لم تنتهي بعد من دراسة الوثائق التي تسلمتها من الوسيط الأفريقي مبيناً أن المشاورات جارية لتحديد إجتماع مع المجلس العسكري متوقعاً عقد إجتماع مع الوسيط الأفريقي والمجلس قريباً.

وفي السياق قال مصدر مطلع بالحرية والتغيير أن الجبهة الثورية طلبت مهلة لمناقشة الوثيقة ودراستها، مشيراً إلى إضافة ملحق لإستيعاب رؤية الجبهة الثورية في الإتفاق حتى يكون شاملاً وان تكون وأن تكون فترة الستة أشهر الأولى من الفترة الإنتقالية للتفاوض حول السلام وإيقاف الحرب.