الحكومة تعفو عن عدد من منسوبي الحركات الدارفورية

زالنجي (smc)
كشفت حركة تحرير السودان القيادة العامة المنشقة من عبد الواحد عن استيعاب (1300) من منسوبيها في معسكرات التدريب بولاية وسط دارفور تمهيداً لتخريجهم ضمن قوات الشرطة والجيش وفق إطار ملف الترتيبات الأمنية الخاص باتفاقيات سلام دارفور.
ورحب عمار يوسف المتحدث السياسي باسم الحركة لـ(smc) بخطوة الحكومة القاضية بإعفاء أسرى الحركة وإطلاق سراحهم من سجون دارفور وبورتسودان واصفاً إياها بأنها خطوة تعزز اتفاق (كرون) الموقع بين الحكومة والحركة، مشيراً إلى إجراءات دمج وتسريح بقية منسوبي الحركة وتوفيق أوضاعهم.
وأضاف يوسف أن أعداد الملتحقين بالحركة على مستوى القيادات والأفراد المنسلخين من عبد الواحد بجبل مرة في تزايد مستمر، مؤكداً حرصهم على تنفيذ كافة بنود اتفاق السلام.