الحكومة تلوح (بخيارات أخرى) حال رفض الحركات للتفاوض

قالت إن  أيام قلائل تبقت لمهلة الرئيس البشير

الخرطوم (smc)

أكد السفير كمال إسماعيل وزير الدولة بوزارة الخارجية إستعداد الحكومة للتفاوض من أجل الأمن والإستقرار حال تراجع الحركات عن مواقفها المتعنتة وذلك قبل نهاية العام.

وأبان إسماعيل في تصريح لـ(smc) أن أبواب السلام ما زالت مفتوحة متى ما أرادت الحركات التفاوض من أجل تحقيق السلام بالمنطقتين ودارفور، مجدداً إلتزام حكومته بتنفيذ كافة إلتزاماتها، مشيراً إلى أنه تبقت أيام قلائل من المهلة التي منحها السيد رئيس الجمهورية للحركات المسلحة بشأن التفاوض حول المنطقتين ودارفور.

وقال إسماعيل إن الحركات إن لم ترضخ للتفاوض (فهناك حديث آخر) وهناك خيارات أخرى لتحقيق السلام بالمنطقتين ودارفور.