الخرطوم الوطني يدك شباك الأمل والأمير يبحث عن كبريائه

تعافى فريق الخرطوم الوطنى من آثار أقصاءه من الدور الأول من الكونفيدرالية الافريقية بدك شباك ضيفه الامل عطبرة بنتيجة 4-1, مساء الثلاثاء بإستاد حليم-شداد بالعاصمة الخرطوم ضمن الأسبوع العاشر من بطولة سوداني للدووري الممتاز لكرة القدم كما عاد صاحب الأرض لسكة الإنتصارات التي غاب عنها في الجولتين السابقتين.

ومنح فريق الخرطوم شارة القيادة لمهاجمه الغاني رزاق كريم لاعب الأمل السابق.

وأكمل الخرطوم الوطني المباراة ناقصا بعد طرد ظهيره الأيمن نزار في الدقيقة 87 لتعطيله هجمة بيده.

أحرز للخرطوم الوطني الغاني كريم رزاق الهدف الأول وأضاف أمين إبراهيم الهدفين الثاني الثالث في الدقيقتين 49 52 , والمدافع الدولي صلاح نمر في الدقيقة 57, للخاسر لاعب الوسط محمد هاشم

سيطر الخرطوم على الشوط الأول وهدد مرمى الضيوف كثيرا وضاعت للفريق فرص مؤكدة من عاطف خالد والغاني رزاق الذي ترجم السيطرة بالهدف الأول مستفيدا من تشتيت عشوائي للكرة داخل الصندوق, لكن محمد هاشم أدرك التعادل للأمل في الدقيقة 43.

في الشوط الثاني رمى الخرطوم بثقله أحرز 3 أهداف في أول عشر دقائق عن طريق أمين إبراهيم هدفين, صلاح نمر هدف بضربة رأسية.

وأضاع بعدها لاعبو الخرطوم فرصا محققة من عاطف ورزاق والبديل التِش, لتنتهي المباراة بأول أكبر فوز له هذا الموسم ليرفع رصيده إلى 24 نقطة, تجمد الأمل في 13 نقطة

وعلق الباقر كوكو مدرب الأمل على خسارة فريقه الكبيرة وقال ل:” اللاعبون جميعا فاجأوني بمستواهم في هذه المباراة, ولم يطبقوا معظم ما طلبته منهم أمام الخرطوم الوطني, لكننا سوف نقوم بتصحيح الأخطاء بسرعة لنتفادى تكرارها في المباراة القادمة”

بينما قال المدير الفني للخرطوم الوطني كويسي أبياه الغاني:” آداء الفريق لم يكن مقبولا عندي في شوط اللعب الأول, ولقد تحدثت إلى عقل اللاعبين وطالبتهم بتطبيق جوانب معينة فسيطرنا بالكامل وأحرزنا أهدافنا كثيرة, لكنني رغم ذلك غير راض عن طريق تضييع اللاعبين للفرص فكان يجب أن أن نفوز بنتيجة مضاعفة”.
الأمير ومريخ كوستي

نادي الاميريخوض فريق الأمير البحراوي مباراة جديدة في أول موسم له في بطولة سوداني للدوري الممتاز لكرة القدم، وذلك حين يستضيف مريخ كوستي على إستاد حليم-شداد في العاصمة الخرطوم مساء الأربعاء، ضمن منافسات الجولة 11.

يسعى الأمير الذي خسر 8 مباريات من قبل، لتحقيق هدفين أمام مريخ كوستي، اولهما تحقيق فوزه الأول، وثانيهما إستعادة الكبرياء بعد خسارته الكارثية السبت الماضي بنتيجة 8-0، حيث يخوض المباراة بمدرب جديد.

أما مريخ كوستي صاحب الـ8 نقاط، فإنه وجد راحة كاملة للإستعداد لهذه المباراة، ولكنه يفقد عناصر مؤثرة في خط الوسط كلاعب منتخب جنوب السودان مؤمن وتر.

وقال المديره الفني لمريخ كوستي محسن سيد لـكووورة: “هذه المباراة صعبة جدا لأننا نتعامل مع معطيات جديدة في محيط فريق الأمير، فهذه المواجهة تمثل له فرصة إستعادة الكبرياء بفعل خسارته الثقيلة امام الهلال، ويظل الأمير فريقا كبيرا لأنه يلعب بالدرجة الممتازة وسوف نعمل له ألف حساب”.