الخرطوم تأسف لتحذير واشنطن رعاياها من السفر إلى السودان

أعربت الحكومة عن أسفها لتحذير الولايات المتحدة رعاياها من مخاطر السفر والتنقل بين ولايات البلاد. وقال بيان صادر عن الخارجية، إن التحذير اتسم بعدم الدقة والتناقض مع الإقرار بالتقدم في مسار مكافحة الإرهاب ضمن المسارات الخمسة بين البلدين.

وأضاف البيان نأسف لتحذير واشنطن رعاياها من السفر والتنقل بين دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان، واعتبر أن التحذير جاء في توقيت تشهد فيه البلاد أجواءً سياسية وأمنية إيجابية حظيت خلال الأسابيع الماضية بإشادة ودعم إقليمي ودولي.

‏‎ودعت الخارجية نظيرتها الأمريكية إلى مراجعة بياناتها وتحذيراتها السالبة وفقاً للتطورات الإيجابية الأخيرة في العلاقة بين البلدين.

ومساء الخميس، حذّرت الخارجية الأمريكية، رعاياها من مخاطر السفر إلى السودان وتجنب السفر إلى ولايات دارفور، والنيل الأزرق، وجنوب كردفان، بسبب مخاطر أمنية حدّدتها في الإرهاب، والصراعات المسلحة، والجرائم العنيفة.

وأشارت في بيان لها إلى أن “هناك جماعات إرهابية بالسودان، أعلنت عزمها إيذاء الغربيين والمصالح الغربية من خلال العمليات الانتحارية والتفجيرات وإطلاق النار والاختطاف.