الخرطوم تبحث الخروج الآمن للسودانيين العالقين بــ”قنفودة”

بحث وكيل وزارة الخارجية، السفير عبدالغني النعيم، يوم الإثنين، مع سفير ليبيا في الخرطوم السفير محمد عامر صولا، أوضاع وأحوال السودانيين العالقين بحي قنفودة بمدينة بنغازي الليبية، والعمل على ضمان تأمين ممر آمن لخروج العالقين .

ونقلت وكالة الأنباء السودانية بأن وكيل الخارجية، قد وقف خلال اللقاء مع صولا في مكتبه بمقر الوزارة، على أوضاع السودانيين العالقين بــ”قنفودة”، بمدينة بنغازي الليبية.

من جانبه تعهد السفير الليبي بإبلاغ طلب الحكومة السودانية ومتابعة تنفيذه مع السلطات في بلاده، حتى يتحقق المطلوب بضمان سلامة وخروج السودانيين العالقين.

وكانت الخارجية السودانية، قد نفت المعلومات التي وردت بشأن استخدام إحدى الجماعات المقاتلة في منطقة “قنفودة” الليبية للسودانيين كدروع بشرية.

وأكدت أن جميع الوافدين بالمنطقة أصبحوا عالقين بسبب العمليات العسكرية، وأبانت أن السودانيين العالقين يبلغ عددهم 85 فرداً ضمنهم ثلاث أسر.

يُذكر أن هنالك لجنة لمتابعة تطورات أوضاع السودانيين العالقين بحي قنفودة بمدينة بنغازي الليبية، تضم عدداً من الجهات ذات الصلة من بينها وزارة الداخلية، وجهاز تنظيم شؤون السودانيين العاملين بالخارج، وجهاز الأمن والمخابرات الوطني.