الخرطوم تعتزم تطبيق اشتراطات بيئية في المناطق الصناعية

أعلن وزير المجلس الأعلى للبيئة والترقية الحضرية والريفية في الخرطوم، حسن إسماعيل، البدء في خطوات جادة لتطبيق الاشتراطات البيئية في المناطق الصناعية في الولاية. وقال إن مهمة مجلسه لا تنحصر فقط على النفايات فقط.

ورأى إسماعيل، خلال مخاطبته المنتدى الإعلامي لوزراة الثقافة والإعلام بالخرطوم، الثلاثاء، بحضور الوزير محمد يوسف الدقير، أن التحدي الأكبر والمهدد الحقيقي هو قضايا البيئة، عبر سلسلة من المخالفات التي يعج بها الشارع العام وضفاف الأنهار.

ونوَّه إلى مخالفات المناطق الصناعية ومخاطر استخدام البلاستيك كـ (وعاء) لحمل الأغذية الساخنة، مما يتسبب في إشكالات مهددة للصحة والسلامة العامة.

وكان قيادة المجلس المشاركون في المنتدى قد أشاروا إلى التحديات التي تواجههم حول قضايا البيئة والنفايات والتلوث، ونبهوا إلى مساع للمعالجات من خلال محاور متعددة لإحراز تقدم في تلك القضايا وفق ترتيبات تشمل الاستراتجيات بمراحلها المختلفة.

يُشار إلى أن الاستراتيجيات تشمل التشريعات والتوعية والمشاركة المجتمعية، وإكمال البنى التحتية، والتعاون مع المنظمات الدولية والعون الخارجي، وتطبيق السياسات المعايير والاشتراطات البيئية.