الخرطوم: محاولات لإنهاء القتال في جنوب السودان

كشف المتحدث الرسمي باسم الحكومة السودانية، أحمد بلال، وزير الإعلام، أن بلاده تحاول وعبر رئاسة الجمهورية إنهاء القتال الجاري في جنوب السودان، وأنها تراقب تطورات الأوضاع، مُعرباً عن أمله في أن تعيد الإيقاد الهدوء إلى جوبا.

وقال بلال، في الحديث الأسبوعي لمكتب الناطق الرسمي، الأربعاء، إن زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي إلى بعض الدول الأفريقية امتداد لأطماع إسرائيل، والتفافها حول دول منابع النيل. وتابع “الحرب القادمة هي حرب المياه”، مؤكداً أن الحكومة تراقب وتتابع تلك الزيارة.

وقال، في إشارة إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وتأثيرات ذلك على دول أفريقيا والسودان، إن بريطانيا شكلت مواقف إيجابية مع السودان، منوهاً إلى أن السودان يشكل الركيزة الأساسية في استقرار أفريقيا.

ونبَّه إلى وجود تحسن قد طرأ على العلاقات مع بريطانيا بعد أن شكلت ضغوطاً على المعارضة للتوقيع على خارطة الطريق.

وتوقع بلال التحاق الآخرين من حملة السلاح والمعارضين بالحوار الوطني بعد التوقيع على خارطة الطريق، مشيراً إلى أنه ستكون هناك ترتيبات في أخذ آرائهم واستيعابها في المصفوفة النهائية. وأضاف “الحوار خلص لتوصيات نهائية ومصفوفة وطنية ستتم إجازتها في الجمعية العمومية في السادس من أغسطس المقبل”.

 

شبكة الشروق

تعليقات الفيسبوك